أرشيف الوسوم: الحياة

إلى أين

بواسطة | 24/10/2017

مرت فترة طويلة عن الكتابة والتدوين ربما الملل أو الإحباط ولا مانع من بعض الكسل لكن نعود لنضع بعضاً من نثرات الحبر بين فترة وأخرى أحداث كثيرة مرت بالفترة السابقة ولا أعلم كيف مرت وكل يوم نصبح على حدث جديد ومفاجآت ومآسي وآلام لكن تستمر الحياة إلى يوم لا نعلم أي مستقر نكون به نسير بخطى غريبة ليست… تكملة التدوينة »

تأملات منكسرة

بواسطة | 15/06/2016

مر عام أثقل كاهله فجلس يرتاح ويتأمل شريط الأحداث لأول مرة يحس بوهن تقدم العمر فكان لزاماً عليه أن يقف !! تأمل البشر من حوله فوجدهم تغيروا وتبدلت جلودهم وربما هو من تغير لكنه عنيد ومتمسك برأيه بأن من حوله هم من تغيروا !! فكانت هذه أول ملاحظة أحس بها فقد أصبح عصبياً وحاد المزاج !! تأمل عمله… تكملة التدوينة »

بأي وجه نقابلك يا رمضان

بواسطة | 28/06/2014

أتى الضيف الكريم الذي ننتظره من عام إلى آخر وكل عام نقول ما أسرع قدومه وكأنه البارحة لكن أيضاً ليس الكل يقول ذلك فهناك من لم تمهله أيامه أن يراه مرة أخرى فمالنا نطمئن لأيامنا وكأننا نملكها ونظن أن التعويض مازال بيدنا وهو بيد الله سبحانه فمتى نتعض !! أتيت يا رمضان وعالمنا الإسلامي متناحر فمنا من لا… تكملة التدوينة »

تخبط

كم هي موجعة تلك الضربات المتتالية التي تضرب مملكتنا الحبيبة وللأسف بأيدينا نحن !! شاب طموح شامخ وفي نظرنا الإجتماعي يسمى مُعاق لكن في الواقع هو الصحيح ونحن المعاقين لقوة عزيمته وإرادته وصبره منذ ولادته وما واجهه من مصاعب إجتماعية ودراسية تجعل منه مثالاً يُحتذى به قلما تجد مثل هذا الثبات عند الشاب المتعافي لابد أن أشيد بوالديه… تكملة التدوينة »

ضيم الحياة

ماذا فعلت يا Twitter المجنون ، قلبت الدنيا وفتحت أبواباً كنا نظنها موصدة وكشفت لنا أوجهاً لم نكن نشك بنزاهتها وشرفها !! ثوانٍ معدودة وتجد الخبر في كل منزل ، ربما هي حسنة وأيضاً سيئة لو كان الخبر غير صحيحاً وهنا إثارة لرأي المجتمع وتوجيه بشكل سيء لا يمكن لأحد أن يحد منه وهذه خطورة Twitter !! مدخلي… تكملة التدوينة »

العزيمة

إنتهت الألعاب الأولمبية  البارحة وودعنا دورة جيدة وجميلة بما إحتوته من الروح الرياضية بين المتنافسين وكذلك روح التعاون من المنظمين والمتطوعين فكانت بحق دورة تستحق الإشادة تابعت هذه الدورة بالرغم من أني لست من المهتمين بها لكن شغفي كان لرؤية أبناء وطني الغالي وتشريفهم لنا في هذه الألعاب فكان فرساننا على موعد مع الميداليات البرونزية وكنا نطمح للأعلى لكن… تكملة التدوينة »

تفكير بلا نهاية

بواسطة | 29/11/2010

تفكير الإنسان لا يتوقف للحظة في حياته ومشاكله حتى في منامه لازال يفكر !! يقول في نفسه “أتمنى لو كنت شخصاً غير مبالٍ بكل صغيرة وكبيرة !!” فيظن أن هؤلاء الأشخاص سعداء لكن هم أيضاً يفكرون بنفس التفكير فكل إنسان يرى نفسه وحياته في غيره فماذا قدمت مقارنة بغيري والعكس ، فحياتنا أصبحت حياة للحياة ونعمل لكي نعمل… تكملة التدوينة »

دمعة حائرة

بواسطة | 30/08/2010

يصمد الإنسان ويغالب دموعه في أحلك الأوقات وينتصر عليها حتى تعوّد وأصبحت اللحظات العصيبة تمر بسهولة فتصلبت المشاعر ولم تعد تفرق المواقف عن بعضها إلا في حالات الفرح فترى الإبتسامة وأما غيرها فجمود لا تعرف ما خلفه لم يتذكر منذ زمن بعيد متى انهمرت دموعه حتى خُيّل له أنها جفت لأنه لم يعد يحس بها وقت حزنه مرت… تكملة التدوينة »

بالمقلوب

بواسطة | 01/06/2010

متماسكٌ رائعٌ حالنا خالٍ مـن السـلـبيــــات خالٍ مـــن المــنــــغـصات خالٍ من الأحقـــاد والحسابات خالٍ من سلب الحقوق والإنتهاكات فـــــمـتــى نـعـيــش فـي عــــــالـــــــم مليء بالــخـــــنــــــوع والإهـانـات مليء بالكــراهيـة والصراعات مليء بالإحبــــــاطـــــــات مليء بالــــــمعــوقــات متفكـكٌ بائسٌ حالنا همسة .. كنت أحلم فدوّنت بالمقلوب

تبلد

بواسطة | 27/04/2010

المقالات والصور المعقدة تستهويني كثيراً ، لا أدري هل هو تغير في نظرتي وشخصيتي الداخلية للأمور العامة أم الأمور التي حولي هي التي تغيرت ينتاب الإنسان نوبات من عدم اللامبالاة من تبلد الإحساس والإهتمام الذي كان يحرص عليه في أمور حياته وخاصة الأشخاص الذين يدققون في كل صغيرة وكبيرة يتعاملون معها ، فكثرة التعقيدات في حياتنا والإهتمام بكل… تكملة التدوينة »