العقبات

بواسطة | 29/09/2013


كثيرة هي العقبات بحياتنا ولا أسوأ من أن تكون بفعلنا نحن البشر فكم من أمور بسيطة بحياتنا يعيقها إنسان لا يستلزم منه إلا جرة قلم لحلها !!

أحاول مجاراة الأمور بين فترة وأخرى لتقييم أهدافي فأحُبط لبطء الإنجاز لكن أتدارك نفسي وأقول إصبر فمازال المشوار طويلاً حتى تُحبط بأوله !!

أفكر للحظات ما مشكلة البشر في إعاقة أعمال الآخرين ووضع العقبات أمامهم ؟ أهو طبع جُبلوا عليه أم هو بقصد حتى لا تغير ما هو موجود على أرض الواقع كونه يستفيد منه !!

لا يزيد الإحباط سوءاً إلا هَمُ من أوكلوا لك مهمة تغيير وضع سيء ووضعوا ثقتهم فيك بأن تصلح ما أفسده الدهر ولا تريد أن تصدمهم بأن التغيير صعب في ظل وجود عدة عقبات تجعلك مكتوف الأيدي !!

أحاول أن أتشبث بأي طريق يوصلني لكسر هذه العقبات حتى لا أفقد الأمل وفي نفس الوقت لا أريد أن يستمر هذا الوضع كما هو عليه حتى لا أتعود عليه وأحسه وضع طبيعي لا يلزمه التغيير !!

وعدت نفسي بأن أحاول كل ما أستطيع لتجاوز هذه العقبات حتى أصل لأهدافي إلى أن يأتي قدر الله فيوقفني أو أن أجد نفسي لا أملك أي شئ لأقدمه فحينها أترجل وأرحل بكرامتي فهي آخر ما أود أن أخسره !!

سبحانك اللهم وبحمدك أستغفرك وأتوب إليك

16 thoughts on “العقبات

  1. Ghaliyah

    العقبات ..هي من تصقل البشر وتجعل منهم شخصيات فريده من نوعها..
    والرحيل لايعد فوزا بل هزيمه.. هذا من وجهة نظري..
    خاطره رائعه ..أعجبتني كثيرا..وكأنها تتحدث عن مايجول في نفسي أنا أيضا..
    شكرا لك دكتور عبدالعزيز
    أنتظر جديدك..

    رد
    1. عبدالعزيز كاتب الموضوع

      يا هلا وشاكر متابعتك للمدونة 🙂

      الرحيل لا يعني الإستسلام لكن عندما يحاول ويقاوم الإنسان ويعطي كل ما لديه ويصل لطريق مسدود فأكرم له أن يترجل ويترك الفرصة لغيره بدلاً من أن يظل صورة بدون فائدة ، البعض يرى المنصب بحد ذاته إنجاز ويحب السلطة والتشبث بكرسيه ومجاراة من حوله حتى يظل أطول فترة ممكنه مهما كان الوضع حوله من سوء لكي يرضي مرؤوسيه على حساب العاملين معه فهي سلسلة تحاول أن تربط بعضها فالسيء لا يريد إلا سيء مثله ولو حاول أحد مقاومة الوضع وإصلاحه فتجد من حوله يحاول إسقاطه لأنه شذ عنهم ، فلهذه المقاومة حدود تستطيع أن تواجه بها الكل وتنجز ما تستطيع من أهداف وكمية الإنجاز تعتمد على كمية الفساد والمفسدين التي تحاول أن تواجههم

      أظن أن كلامي واضح ولا يحتاج إلى تفسير لما أقصده وما أرمي له 🙂

      رد
  2. Ghaliyah

    أسأل الله أن يعينك ع تحقيق أهدافك الساميه ..تحياتي لك

    رد
  3. محمد آل شايع

    السلام عليكم
    لأول مرة أرى لغتك بهذه الطريقة يابو راكان،

    أنا ممن يضعون ثقتهم في أمثالك ..

    رد
    1. عبدالعزيز كاتب الموضوع

      يا هلا بأبو عبدالله 🙂

      مثل ما ذكرت بالنُبذة عن المُدوّن (ربمـا تروق للبعض محتواهـا وربمـا لا لكن هي بالأخير حيز للترويح عن النفس بما ضاقت به أُفق الحياة)

      تمر في حياة الإنسان لحظات يحتاج أن ينفس عما بنفسه بحرية قلمه بدون قيود حتى يستطيع إكمال مشواره

      عندما ترى مشكلة وتستطيع حلها لكن تجد من يقيد حركتك بطريقة دنيئة وبيده مساعدتك بسهولة لإكمال هدفك الذي هو هدفه أيضاً فتقف للحظة تأمل ماذا يدور بفكر هذا الشخص أهناك ما يزعجه ما تقوم به أم هو غباء إداري بأن ما هو موجود هو كما هو حاصل فلا تحاول تغييره !!

      أشكر لك ثقتك وأعدك بالمواصلة 🙂

      رد
  4. يحيى هضبان

    لله درك ، وفقك الله ويسر لك ويسرك للخير
    فوالله الامل معقود بكم والغلبه والانتصار مؤكد للافضل والاسمى، دع عنك من يجمعون لك الاشواك فهم من سيتلظى بها تالي الامر
    اما الاستسلام فلا مكان له بل عزيمه تتجدد بالنيه الصادقه لله فيما ترا وتعمل،
    هناك من هم اسواء حالا
    ضع نفسك وما تراه من مصاعب مكان رأس هرم المنظومه ككل ستجد انك احسن حال منه. هو جاء ع ارث سنين من التعطيل والتاخير والكثير من المساوء
    فالحمد لله على كل حال
    وسدد الله خطاك دئما وابدا

    رد
    1. عبدالعزيز كاتب الموضوع

      يا هلا وسهلا ، نورتنا 🙂

      شاكر لك هذه الكلمات اللطيفة والثقة الغالية

      رد
  5. Dr_AMZ

    للأسف هذا سبب تأخرنا كمجتمع عربي فالهدف غالبا هو الوصول إلى المنصب وبعد ذلك يتوقف العمل والطموح والإنتاج كم من طموح وناجح أتى وهو يحمل الكثير من الأحلام والرغبة لتغيير الإيجابي وليضع بصمته في مجتمعه ووطنه فيواجه بتعجرف مسؤول او ضعف امكانيات او عدم تقدير لقدراته او او او … التشجيع والدعم هي أهم مايحتاجه اي شخص منا لتحقيق اهدافه او طموحاته وللاسف نجدها نادره في مجتمعنا وكل شخص منا يحتاج لدعم،، كم اتمنى ان تتغير في بلدي كل الاعتبارات والضوابط والبروتوكولات لتعيين المسؤولين وان يختار الأفضل علميا والقادر على احداث تغيير ايجابي في منصبه وأن تتغير فكره انت مسؤول اذا انت تحتاج”مكتب فخم .. بشت .. سكرتير ” وان يبدا العممل والبذل لتحقيق المراد .. استمتعت بقراءة كلماتك دكتور وانت من الأشخاص القدوة بالنسبة لنا كطالبات .. كل التووفيق ~

    رد
  6. Sharefa

    أنظمة الدوائر والمؤسسات لدينا – غالباً – تعيق التغيير والاصلاح لأن المناصب يشغلها من هم ليسوا أهلاً لها .
    صدق النية وقوة الارادة تصنع المستحيلات ، خصوصاً ان التغيير اصبح شي ملموس وملاحظ من قبل الجميع في فترة قصيرة جداً فما بالك بمزيد من الصبر لايام قليلة قادمة !
    دخلنا الكلية وكان يكسوها الغبار وكانت مطالبنا نعيق لا مجيب له !
    من أعظم انجازاتك انك اصبحت قدوة لنا ومصدر يبث فينا الامل والتفاؤل والايمان بأنه لا مستحيل ،، !

    تحياتي لك…

    رد
    1. عبدالعزيز كاتب الموضوع

      لو لم أجد فيكم ما يبعث على الأمل والإستمرار لما إستمريت ، أنتم من يستحقون الشكر

      🙂

      رد
  7. Bashayer

    لا فُض فوك …مع تقدم الزمن سوف تندثر تلك العقليات بتأثير من العقليات الواعية التي يكون جُل همها التطور للأفضل …هذا سيحدث شيئاً فشيئاً

    رد

اترك رداً على عبدالعزيز إلغاء الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *