إلى أين

بواسطة | 24/10/2017


مرت فترة طويلة عن الكتابة والتدوين ربما الملل أو الإحباط ولا مانع من بعض الكسل لكن نعود لنضع بعضاً من نثرات الحبر بين فترة وأخرى

أحداث كثيرة مرت بالفترة السابقة ولا أعلم كيف مرت وكل يوم نصبح على حدث جديد ومفاجآت ومآسي وآلام لكن تستمر الحياة إلى يوم لا نعلم أي مستقر نكون به

نسير بخطى غريبة ليست طبيعية ، شاهدت الكثير بحياتي لكن هذه لأول مرة أشاهدها وأحسها ليست كبقية الخطى ، متهورة وربما ثملة لكن ما يثير الغثيان أننا نمشي بنفس خطاها بدون تذمر صريح لكن نعزي بعضنا صمتاً ولا أعلم لما الخوف من البوح بالضجر !!

عندما تقارب بوابة الأربعين من العمر تنظر لهيبة هذه البوابة لأنها بوابة تنظر من خلالها مقدار ما أثمرته بهذه الحياة وعين لنجاحك وفشلك فلا تحزن فهذه الأيام لم تعد كما كانت إن كانت نتيجة هذه البوابة غير مرضية فلا تأسى على مقدمته لكن على ما أفنيته ولم تستمتع به !!

جميلة الحياة بجمال إبتسامة طفل .. كم أحب طفلتي وكم أشفق عليها فأخاف عليها من مستقبل يحاول أباها توفيره لها لتعيش سعيدة في عالم متغير لا أعلم يا صغيرتي هل ستكوني سعيدة أم لا لكن ثقي أني بجانبك وخلفك وأمامك أراقبك وأحرسك

2 تعليقات على “إلى أين

  1. إسراء

    يالله .. كلماتك رائعة كـ روعتك دكتور عبد العزيز.
    حياتنا مثل قارب في بحر هائج تحركنا أمواجه يميناً و يسارا
    و لا نعلم ماذا يخفي لنا القدر ،.
    نسال الله التوفيق و النجاح و الصبر. 🌷💕
    الله يحفظ و يحمي لك طفلتك الجميلة 🤗💕

    رد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *